فضاء الصحافة

النائب العام يشارك في المؤتمر الاول للعدالة في مدينة مراكش المغربية

1 أبريل، 2018

مصدر الخبر / نافذة اليمن

 

توجه اليوم الى المملكة المغربية ، النائب العام الدكتور علي الاعوش ، للمشاركة في المؤتمر الاول للعدالة الذي ينعقد في مدينة مراكش في الفترة من 2 -4 ابريل .

واوضح النائب العام لوكالة الانباء اليمنية سبأ بان مشاركته تأتي تلبية لدعوة وكيل الملك النائب العام المغربي في إطار التعاون وتبادل الخبرات بين هيئات القضاء في البلدين الشقيقين .. مشيرا الى ان المشاركة في فعاليات المؤتمر الذي تتمحور مناقشاته حول استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة ، والتي يأتي انعقاده بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية في المغرب .

واكد على ان هذه المشاركة ستكون فرصة لتعزيز التعاون المشترك وبحث العلاقة بين جهازي القضاء في البلدين الشقيقين في مجالي التدريب والتاهيل والتعاون القضائي .


 

السودان والمغرب يوقعان برنامج العمل لسنة 2018 علي هامش المؤتمر الدولي الأول للعداله

أكد وزير العدل د. إدريس إبراهيم جميل أهمية إستقلالية القضاء في ممارسة العدالة بالنسبة للمتقاضين وللدولة مشددا علي ضرورة تاطير العدالة وتمكينها.

وأشار وزير العدل في كلمته في المؤتمر الدولي للعدالة الذي عقد بالعاصمة المغربية مراكش في الفترة من 2-4 من أبريل الجارى , الى أن تأطير العدالة وتمكينها يتاتي بضمان إستقالالية قرار الجهة العدلية في إتخاذ القرار مبينا أن العدالة تعزز القانون مؤكدا ان اهمية إتخاذ القرار بحيادية وشفافية تامة تنبع من اهمية إستقلال القضاء.

وأضاف ان رسالة العاهل المغربي الملك محمد السادس التى وجهها للمشاركين في المؤتمر خلال الجلسة الإفتتاحية تضمنت مبادئ مهمة بالنسبة للمتقاضي وبالنسبة للدولة في مقدمتها ضمان تفعيل إستقلال السلطة القضائية في الممارسة والتطبيق.

وأشاد د. جميل بالتوجهات الحديثة للعدالة في المغرب و النظم العدلية المتسقة بالاضافة ألى الخطوات التى تم إتخاذها وكان آخرها فصل النيابة عن وزارة العدل مما يعزز مكانة النيابة وإستقلاليتها في إتخاذ القرار ويؤدي كذلك الي مزيد من التعاون بين الأجهزة العدلية كل في مجاله واضاف “لدينا في السودان تجربة سابقة بنفس الكيفية وكل جهة لها قانون يرعاها وينظم عملها”مشيرا ألى وجود مجالس ترعي التنسيق بين الأجهزة العدلية.

وابان أن المغرب تخطو خطوات واسعة وثابتة ومريحة نحو تحقيق العدالة مشيرا إلى التعاون الكبير القائم بين السودان والمغرب في المجال العدلي مشيدا بالتنظيم الرائع لهذه التظاهرة العدلية التى جاءت بحضور أكثر من 80 دولة و40 وزير و160 مشارك متقدما الشكر للحكومة المغربية علي تقديم الدعوة للمشاركة في المؤتمر .

يذكر وزير العدل قد وقع علي هامش اعمال المؤتمر مع نظيره المغربي برنامج العمل لسنة 2018 والذي ياتي في اطار سلسلة برامج العمل التي توقع بين البلدين لمدة سنوات في مختلف المجالات.


 

محليات / محمد اوجار يشيد بالمشاركة الكويتية في مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة

تاريخ الخبر : 04/04/2018 03:16
اّخر تحديث : 04/04/2018 03:16

اشاد وزير العدل والحريات المغربي محمد اوجار اليوم الأربعاء بالمشاركة الكويتية في مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة الذي نظمته بلاده بحضور مسؤولي العدل والقضاء في عدد من الدول العربية والاجنبية.
ووصف أوجار في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) المشاركة الكويتية ب”المتميزة” مؤكدا ان الوفد الكويتي أعطى قيمة مضافة لأعمال المؤتمر.
كما اثنى الوزير المغربي على استقلال القضاء في دولة الكويت مبينا أن الكويت تقدم “تجربة” متميزة في استقلال السلطة القضائية وإحاطتها بجميع الضمانات الدستورية والقانونية حتى يتمكن القضاء من الاضطلاع بدوره الكامل في حماية الحقوق والحريات في المجتمع.

واكد الوزير المغربي أهمية علاقات التعاون التي تجمع الكويت والمغرب بالمجال القضائي في تعزيز منظومة القضاء في البلدين وتطويرها.
وكان وفد قضائي كويتي رفيع المستوى برئاسة وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المستشار الدكتور فهد العفاسي شارك في مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة وألقى العفاسي كلمة في الجلسة الافتتاحية أبرز خلالها استقلالية السلطة القضائية في دولة الكويت وتمتع القضاة وأعضاء النيابة العامة بجميع الضمانات لأداء رسالتهم النبيلة.
وجرى على هامش المؤتمر الذي يختتم اعماله في وقت لاحق اليوم توقيع برنامج عمل لتنفيذ بروتوكول التعاون في الميدان القضائي بين دولة الكويت والمغرب.


 

اختتام أشغال مؤتمر مراكش الدولي للعدالة في نسخته الأولى

شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات

اختتمت مساء يوم الأربعاء رابع أبريل 2018 أشغال مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة بجلسة ختامية ترأسها السيد وزير العدل والسيد الرئيس الأول المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية والسيد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض – رئيس النيابة العامة والذين ألقوا فيها كلمات ختامية بحضور كبار ضيوف المؤتمر والمشاركين فيه.


وقد تميزت الجلسة الختامية بتقديم السيد عبد المجيد غميجة المدير العام للمعهد العالي للقضاء رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر لمشروع إعلان مراكش باعتباره خلاصات ونتائج عمل وتوصيات هذا المؤتمر، وهو المشروع الذي تمت المصادقة عليه واعتماده كإعلان مراكش.


 

اختتام أعمال مؤتمر مراكش الدولي للعدالة

الجمعة 2018/4/6

اختتم مؤتمر مراكش الدولي للعدالة أعماله بإصدار المشاركين فيه إعلان مراكش حول استقلال السلطة القضائية وضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة.
وأكد الإعلان أهمية استقلال السلطة القضائية «وضمان تفعيل هذه الاستقلالية في الممارسة والتطبيق باعتبارها الحصن المنيع لدولة القانون والرافعة الأساسية للتنمية».
ودعا إلى إصلاح أنظمة العدالة وتحديث التشريعات حتى تواكب التطورات التي يعرفها العالم المعاصر وملاءمتها مع الالتزامات الدولية لاسيما ذات الصلة بحقوق الإنسان من أجل تمكين العدالة من القيام بدورها الكامل في حماية الحقوق والحريات.
كما أكد اهمية ضمان الاستقلال الإداري والمالي للمجالس العليا للقضاء وتوسيع مجال العضوية في هذه المجالس من خلال انفتاحها على فعاليات قانونية وحقوقية.
ودعا إلى تنمية آليات التعاون بين السلطة القضائية وباقي السلطات بما يخدم مصلحة سير العدالة في احترام لمبدأ فصل السلطات وضرورة توازنها وتعاونها.
وأكد أهمية تطوير الإدارة القضائية وتقوية حوكمتها من خلال اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان حسن إدارتها وتحقيق جودة الخدمات القضائية في إطار من المسؤولية والشفافية.


 

وزير مغربي يشيد بالمشاركة الكويتية في مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة

الخميس 2018/4/5
المصدر : مراكش ـ «كونا»
أشاد وزير العدل والحريات المغربي محمد اوجار بالمشاركة الكويتية في مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة الذي نظمته بلاده بحضور مسؤولي العدل والقضاء في عدد من الدول العربية والاجنبية.
ووصف أوجار في تصريح لـ «كونا» المشاركة الكويتية بـ «المتميزة»، مؤكدا ان الوفد الكويتي أعطى قيمة مضافة لأعمال المؤتمر.
كما أثنى الوزير المغربي على استقلال القضاء في الكويت، مبينا أن الكويت تقدم «تجربة» متميزة في استقلال السلطة القضائية وإحاطتها بجميع الضمانات الدستورية والقانونية حتى يتمكن القضاء من الاضطلاع بدوره الكامل في حماية الحقوق والحريات في المجتمع.
وأكد الوزير المغربي أهمية علاقات التعاون التي تجمع الكويت والمغرب بالمجال القضائي في تعزيز منظومة القضاء في البلدين وتطويرها.


 

رئيس محكمة النقض يشارك بالمؤتمر الأول للعدالة بالمغرب

1 إبريل 2018 | 10:51 صباحاً
توجه المستشار مجدي أبو العلا رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى اليوم الأحد إلى المملكة المغربية لحضور افتتاح المؤتمر الأول حول العدالة بمدينة مراكش المغربية.

ويلقي رئيس محكمة النقض – خلال افتتاح المؤتمر والذي يقام تحت شعار “استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة” – كلمة مصر، وستنطلق فعاليات المؤتمر غدا الاثنين ويستمر على مدى 3 أيام، كما يشارك فيه رؤساء مجالس القضاء ووزراء العدل من مختلف دول العالم.


 

عام / انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الأول للعدالة في مراكش

وكالة الأنباء السعودية
الرباط 16 رجب 1439 هـ الموافق 02 أبريل 2018 م واس
انطلقت اليوم بمدينة مراكش المغربية أعمال المؤتمر الدولي الأول للعدالة الذي تنظمه رئاسة النيابة العامة بالمغرب برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس بعنوان ” استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة”، بمشاركة عدد من وزراء العدل ورؤساء المجالس العليا للقضاء ورؤساء النيابات العامة بعدد من الدول العربية والأجنبية، وعدد من مسؤولي وممثلي عدد من المنظمات والهيئات الحقوقية والمهنية والخبراء والأكاديميين.
ويرأس وفد المملكة في المؤتمر معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني .
وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أبرز العاهل المغربي الملك محمد السادس في رسالة موجهة إلى المشاركين، الرهانات والتحديات الكبرى التي تواجه القضاء عبر العالم، وفي مقدمتها ضمان تفعيل استقلال السلطة القضائية في الممارسة والتطبيق، باعتبار أن مبدأ الاستقلال لم يشرع لفائدة القضاة، وإنما لصالح المتقاضين.
وشدد العاهل المغربي في رسالته على واجب القاضي في أن يحكم بكل استقلال وتجرد وحياد، وأن يجعل من القانون وحده مرجعاً لقراراته، وعلى أن يتقيد بالاستقلال والنزاهة، والبعد عن أي تأثر أو إغواء يعرضه للمساءلة التأديبية أو الجنائية.
وأكد أن تطوير العدالة الجنائية يقتضي دراسة الصيغ التي تجعلها تحقق الملاءمة المثلى بين واجب صيانة الحقوق والحريات، وبين هاجس الحفاظ على قيم وركائز المجتمع، ودرء كل خطر يهدده، في عالم كثرت فيه المخاطر، وتشابكت فيه العلاقات، ونما فيه التواصل الرقمي، مع ما قد يصاحب ذلك من تهديدات وانحرافات، تتخذ أشكالاً معقدة لا بد من التصدي لها بكل مهنية وفعالية.
ويأتي المؤتمر فرصة للمشاركين على اختلاف أنظمتهم القضائية لتشخيص التحديات وتقديم ما يرونه من إجابات شافية وحلول مبتكرة لمواجهتها على ضوء المبادئ الكونية التي يتقاسمونها، ومناقشة محاور تهم تطور استقلال السلطة القضائية في عالم متغير، وإنماء القدرات المؤسسية لمنظومة العدالة وتخليق منظومة العدالة.


 

على هامش المؤتمر الدولي حول العدالة .. وزير العدل المغربي يستقبل د. المري

مراكش: ٣ ابريل ٢٠١٨م
استقبل معالي السيد/ محمد أوجار وزير العدل للمملكة المغربية اليوم سعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان. وبحث الجانبان سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات والتجارب في القضايا ذات الشأن الحقوقي.
جاء ذلك على هامش مشاركة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ممثلة في رئيسها الدكتور علي بن صميخ بدعوة من وزارة العدل المغربية في أعمال المؤتمر الدولي حول «استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة»، الذي تنظمه وزارة العدل المغربية والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وذلك بالعاصمة مراكش في الفترة من ٢ إلى ٤ أبريل الجاري. وجاءت دعوة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تقديراً لجهودها الإقليمية والدولية في نشر وإرساء الثقافة الحقوقية وتحقيق أفضل الممارسات في هذا الشأن من خلال المؤتمرات الدولية التي تنظمها بالدوحة لمناقشة أهم مهددات قضايا حقوق الإنسان المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وقد شارك في المؤتمر الدولي الذي أكثر من 40 وزير عدل من مختلف دول العالم بالإضافة إلى رؤساء مجالس عليا للقضاء ورؤساء نيابات عامة، إضافة إلى منظمات وهيئات حقوقية ومهنية وخبراء وأكاديميين من مختلف دول العالم. وذلك لمناقشة موضوع استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة انطلاقا من تطور استقلال السلطة القضائية في متغيرات العالم وتعزيز نجاعة الإدارة القضائية وإنماء القدرات المؤسسية لمنظومة العدالة، وخلق منظومتها.


 

وزير «عدل الوفاق» أمام وفد من 80 دولة: القضاء في ليبيا مستقل

القاهرة – بوابة الوسط الجمعة 06 أبريل 2018, 09:36 صباحا

شارك وزير العدل في حكومة الوفاق الوطني محمد عبدالواحد، في مؤتمر «مراكش الدولي حول العدالة»، بمشاركة مجموعة من وزراء العدل ورؤساء مجالس عليا للقضاء ونواب العموم من 80 دولة حول العالم، إضافة إلى منظمات وهيئات حقوقية ومهنية وكذلك خبراء وأكاديميين من مختلف الدول.
وقال وزير العدل في كلمته خلال المؤتمر، إن «القضاء في ليبيا مستقل وتسير أعماله عن طريق المجلس الأعلى للقضاء»، مؤكدًا أن هذا من المبادئ الراسخة التي كرسها الإعلان الدستوري وتم التأكيد عليها في اتفاق الصخيرات ومشروع مسودة الدستور.
وأشار وزير العدل إلى الاتفاق السياسي المبرم بين الأطراف الليبية بمدينة الصخيرات المغربية والإعلان الدستوري المؤقت باعتبارهما مرجعية أساسية لمؤسسات الدولة الليبية بما فيها مرفق القضاء في الفصل فيما يعرض عليه من منازعات، بحسب بيان صادر عن وزارة العدل، عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك».
وتطرق عبد الواحد، إلى قانون العدالة الانتقالية وآليات تنفيذه للوصول للمصالحة الوطنية، مشيرًا إلى أن «الدولة الليبية أولت اهتمامات خاصا بإصدار التشريعات الوطنية التي تنسجم مع ما نصت عليه المعاهدات والمواثيق الدولية».
وأكد حرص الوزارة على مد جسور التواصل والتقارب بين مختلف الأنظمة القانونية والقضائية.

ويطمح المؤتمر إلى تأسيس انعقاده سنويا ليكون محطة لتدارس جملة من القضايا والإشكاليات القانونية الراهنة وهو فرصة لتلاقح الأفكار وتداول الرؤى والتجارب، بما يسهم في مقاربتها لوضع الحلول لتطوير آليات العمل القضائي.
وعلى هامش أعمال المؤتمر، عقد وزير العدل لقاء ثنائيًا مع نظيره وزير المغربي، تناول التعاون القضائي الثنائي في المجالات القانونية والقضائية وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين وتنفيذ برامج تدريبية مشتركة وتبادل الخبرات والتجارب.


 

انطلاق أعمال المؤتمر الدولي للعدالة في “مراكش” بالمغرب

2018-04-02 (11:47 PM)
جورج إدوارد

انطلقت اليوم بمدينة مراكش المغربية، أعمال المؤتمر الدولي الأول للعدالة الذي تنظمه رئاسة النيابة العامة بالمغرب، برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس بعنوان “استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة”، بمشاركة عدد من وزراء العدل ورؤساء المجالس العليا للقضاء ورؤساء النيابات العامة بعدد من الدول العربية والأجنبية، وعدد من مسؤولي وممثلي عدد من المنظمات والهيئات الحقوقية والمهنية والخبراء والأكاديميين.
ويرأس وفد المغرب في المؤتمر وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني.
وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أبرز العاهل المغربي الملك محمد السادس في رسالة موجهة إلى المشاركين، الرهانات والتحديات الكبرى التي تواجه القضاء عبر العالم، وفي مقدمتها ضمان تفعيل استقلال السلطة القضائية في الممارسة والتطبيق، باعتبار أن مبدأ الاستقلال لم يشرع لفائدة القضاة، وإنما لصالح المتقاضين.

وشدد العاهل المغربي في رسالته على واجب القاضي في أن يحكم بكل استقلال وتجرد وحياد، وأن يجعل من القانون وحده مرجعاً لقراراته، وعلى أن يتقيد بالاستقلال والنزاهة، والبعد عن أي تأثر أو إغواء يعرضه للمساءلة التأديبية أو الجنائية.
وأكد أن تطوير العدالة الجنائية يقتضي دراسة الصيغ التي تجعلها تحقق الملاءمة المثلى بين واجب صيانة الحقوق والحريات، وبين هاجس الحفاظ على قيم وركائز المجتمع، ودرء كل خطر يهدده، في عالم كثرت فيه المخاطر، وتشابكت فيه العلاقات، ونما فيه التواصل الرقمي، مع ما قد يصاحب ذلك من تهديدات وانحرافات، تتخذ أشكالاً معقدة لا بد من التصدي لها بكل مهنية وفعالية.
يأتي المؤتمر فرصة للمشاركين على اختلاف أنظمتهم القضائية لتشخيص التحديات وتقديم ما يرونه من إجابات شافية وحلول مبتكرة لمواجهتها على ضوء المبادئ الكونية التي يتقاسمونها، ومناقشة محاور تهم تطور استقلال السلطة القضائية في عالم متغير، وإنماء القدرات المؤسسية لمنظومة العدالة وتخليق منظومة العدالة.


 

بدء أعمال مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة

تاريخ النشر: الثلاثاء 03 أبريل 2018
مراكش (وكالات)
بدأت أمس، بمدينة مراكش المغربية، أعمال المؤتمر الدولي حول العدالة، بمشاركة وزراء عدل ورؤساء مجالس عليا للقضاء ورؤساء نيابات عامة وهيئات حقوقية وخبراء من 80 دولة أجنبية وعربية. وأكد وزير العدل المغربي، محمد أوجار، في كلمة خلال افتتاح أعمال المؤتمر، أهمية انعقاد هذا المؤتمر حول العدالة في تعزيز التعاون بين الأنظمة القضائية للدول المشاركة فيه، وإبراز دور السلطة القضائية في ضمان الأمن القانوني والقضائي للمجتمعات وتأمين الحقوق والحريات. وأوضح أوجار في هذا السياق، أن التغييرات السريعة التي يعرفها العالم، دفعت الدول إلى مراجعة أنظمتها العدلية في اتجاه تعزيز السلطة القضائية، وضمان المحاكمة العادلة، وتبسيط الإجراءات، وتحديث الإدارة القضائية. وأشار إلى أن استقلال مؤسسة النيابة العامة هي أهم مظهر لاستقلال السلطة القضائية.